الرئيسية / المحاسب / الخصم النقدى ( خصم تعجيل الدفع )

الخصم النقدى ( خصم تعجيل الدفع )

الخصم النقدى ( خصم تعجيل الدفع ) :-يمنحه البائع للمشترى تشجيعا له على سداد ثمن المشتريات فى أقرب وقت ممكن ولضمان ذلك تكون هناك مهله زمنية يمنحها البائع للمشترى فاذا سدد خلالها تمتع بالخصم النقدى وهذا الخصم يكون بمثابة مكسب للمشترى ويسمى خصم مكتسب لأنه هو الذى اكتسبه ويكون بمثابة خسارة للبائع ويسمى خصم مسموح به لأنه هو الذى سمح به ، وهذا الخصم مرتبط بالدفع خلال المدة المتفق عليها فاذا انتهت المدة بدون سداد من جانب المشترى فانه يسدد بعد ذلك المبلغ كاملا ويكون يوم الشراء والبيع محسوبا ضمن المهلة المعطاه للخصم .
و يعني الرمز (1% /10 صافى 30 يوم ) و الذي عادة يطبع على الفاتورة.. ان العميل يستطيع ان يحصل على خصم 1 % في حال قام بالسداد خلال 10 ايام، فيما سيدفع المبلغ كاملا اذا تم السداد بعد ذلك و في غضون فترة لا تتجاوز 30 يوما.المعالجة المحاسبية للخصم النقدى :
هناك أكثر من طريقة للمعالجة نتناول منهم اليوم طريقتين
الطريقة الأولى: إجمالي الفاتورة


يتم بموجب هذه الطريقة تسجيل عمليات البيع والشراء في دفاتر البائع والمشتري بالمبلغ الإجمالي للفاتورة. أي السعر قبل الخصم، ولا يظهر الخصم في الدفاتر المحاسبية إلا عند حدوث عملية السداد لثمن البضاعة خلال فترة الخصم، أما إذا إنتهت فترة الخصم فإن الخصم لا يسجل وعلى المشتري سداد إجمالي قيمة الفاتورة.
الطريقة الثانية: صافي الفاتورة

وفقاً لهذه الطريقة يتم تسجيل عمليات البيع والشراء بصافي القيمة ( مبلغ الفاتورة – الخصم النقدي )، ولكن في الواقع يؤيد الكثير من الكتاب طريقة إجمالي الفاتورة نظراً لسهولة تطبيقها وواقعيتها.
 
 
 

شاهد أيضاً

150 رسالة ماجستير فى المحاسبة

نظراً لكثرة الطلبات من محاسبين الصفحة لرسائل ماجستير فى الموضوع ده هتلاقى أكثر من 150 ...

أضف تعليقاً