الرئيسية / المحاسب / السندات _ Bond

السندات _ Bond

يمثل السند قرضاً طويل الأجل يستحق الدفع فى فترات محددة ويحمل سعر فائدة ثابت ، وتقوم المنشأة بدفع قيمة السند عند إستحقاقه علاوة على دفع الفوائد حسب ما يتفق عليه وتكون فى أوقات منتظمة . ويختلف السند عن باقى أنواع القروض الأخرى طويلة الأجل ، من حيث أنه يباع إلى فئات مختلفة (جمهور عادى ، ومؤسسات مالية) ، بينما يتم الحصول على القروض المصرفية من مصادر معينة ومحدودة . كما أن مشترى السند يمكنه بيعه لجهة أخرى حسب رغبته ، فى حين أن القروض المصرفية لا يجوز فى الغالب تحويلها لجهات أخرى . كذلك يتم إصدار السندات بأسعار موحدة .
ويمكن أن يتغير سعر السند ويأخذ القيم التالية :
** القيمة الأسمية ، وهى تمثل سعر الإصدار أو المبلغ الذى تقوم المنشأة بدفعه عند موعد إستحقاق السند .
** القيمة السوقية ، وهى القيمة المتغيرة التى يستحقها السند فى السوق المحلية .
وهناك علاقة بين القيمة السوقية للسند ، وسعر الفائدة السائد فى السوق . ففى حالة إرتفاع أسعار الفوائد بدرجة أكبر من الفائدة التى يحملها السند ، تمثل القيمة السوقية إلى الإنخفاض وذلك لإتجاه المستثمرين إلى بيع السندات للحصول على الأرباح الكبيرة فى السوق . أما فى حالة إنخفاض الفوائد السائدة فى السوق بدرجة أقل من الفائدة التى يحملها السند ، فإن القيمة السوقية للسند تميل إلى الإرتفاع ، وذلك لإقبال المستمثرين على شراء السند ، أى أن العلاقة عكسية بين القيمة السوقية للسندات وأسعار الفوائد الجارية .
ومن الناحية القانونية لا يعد حامل السند مالكاً للمنشأة ، بل هو دائن لها بمبلغ محدد ويسدد فى فترة معينة ، وبالتالى فلا يحق لحامل السند المطالبة بالإشتراك فى الإدارة أو التصويت طالما أن المنشأة ملتزمة بالسداد بإنتظام . أما فى حالة الإفلاس ، فيجوز لحملة السندات التدخل فى شئون المنشأة لضمان حقوقهم .

  –     أنواع السندات 
يمكن تصنيف السندات إلى الأنواع التالية :
1- السندات المضمونة :
وهى أكثر أنواع السندات شيوعاً عن غيرها ، وتشير إلى السندات التى تصدرها المنشأة بضمانة معينة ، إما برهن بعض أو كل أصول المنشأة ، أو غير ذلك من الضمانات وفى حالة الإفلاس ، يجوز لحملة السندات بيع هذه الأصول المرهونة وإستعادة أموالهم بالكامل .
2- السندات غير المضمونة :
وهى التى تصدرها المنشأة بدون رهن عقارى ، أو حجز للأصول ، أو أية ضمانات أخرى . وهذا النوع من السندات ، هو أبسط أنواع السندات وأكثرها خطورة على حاملها . ومن الواضح أن هذا النوع تصدره فى الغالب فقط المنشآت ذات الربحية العالية ، والحالة المالية الجيدة ، وهو ما يغرى الآخرين على شراء هذا النوع من السندات . وعادة ما تحمل هذه السندات فوائد أعلى من فوائد السندات المضمونة نظراً لما فيها من عنصر المخاطرة إذا ما قورنت بأنواع السندات الأخرى .
3- السندات القابلة للتحويل إلى أسهم :
وهى التى تعطى لحاملها حرية إستبدال ما يحمله من سندات ، بأسهم عادية من أسهم المنشأة . وفى الغالب يتم تحديد وقت التحويل أو الاستبدال بالأسهم ، كما يتم تحديد عدد الأسهم لكل سند عند الاستبدال .
ويتمتع حامل هذا النوع من السندات بنفس الحقوق التى يتمتع بها حملة الأنواع الأخرى من السندات ، من حيث الضمانات وأولوية الدفع عند تصفية المنشأة ، وذلك فى حالة عدم رغبة حامل السند فى تحويله إلى أسهم .
4- السندات القابلة للإستدعاء :
وهى التى يحق للمنشأة التى تصدرها سدادها قبل حلول موعد الاستحقاق لها ، وذلك فى الوقت الذى تراه المنشأة مناسباً . ويجوز للمنشأة سداد بعض أو كل السندات التى تحمل صفة الاستدعاء قبل موعد استحقاقها . 
وهذا النوع من السندات ، يتيح للمنشأة المصدرة الحصول على تمويل بتكلفة أقل ، خاصة فى حالة إنخفاض أسعار الفوائد بدرجة أقل من الفوائد التى تحملها السندات المصدرة . وبالطبع لا تقوم المنشأة بإستدعاء السندات ، إذا ما مالت أسعار الفوائد إلى الإرتفاع ، ففى ذلك خسارة للمنشأة نتيجة لزيادة تكلفة الدين .
  –   مزايا وعيوب السندات 
يمكن
تلخيص أهم مزايا وعيوب السندات من وجهة نظر كل من المنشأة المصدرة والمستثمر ، على
النحو التالى :
1-
بالنسبة للمنشأة المصدرة :
المزايـــــــــــــا
العيــــــــــــــوب
– يمكن للمنشأة خصم الفوائد المدفوعة على
السندات من الضرائب التى تدفعها للحكومــة .
– تمثل إلتزاماً ثابتاً على المنشأة
بإعتبارها عبئاً يرهق المنشأة إذا لم تحقق أرباحاً كبيرة .
– لإدارة المنشأة حرية الحركة والتصرف دون
قيـــــــــــــــــود .
– محدودية الاستفادة من السندات فى ظل
القيود المختلفة للتشريعات القانونية .
– تحقق للمنشأة التكلفة القليلة والثابتة
خاصة إذا كانت الأرباح كبيرة .
– تقييد حرية المنشأة فى
التصرف بالأصول المرهونة .
– تحقق للمنشأة المرونة من حيث إستغلال
مصادر التمويل الأخرى .
– التأثير على سيولة
المنشأة خاصة عند تخصيص مبالغ كبيرة لسداد قيمة السندات .
– زيادة مخاطر المنشأة
لطول مدة استحقاق السندات فى القالب .
2-
بالنسبة للمستثمر :

 

المزايـــــــــــــا
العيــــــــــــــوب
– يعتبر السند من أقل أنواع الاستثمارات
مخاطرة فلحامله حق استرجاع أمواله عند تصفية المنشأة المصدرة له .
– ليس لحامل السند حق التصويت أو الإشتراك
فى الإدارة ، إلا فى حالة الإفلاس فله حق التدخل فى شئون المنشأة .
– يحصل حامل السند على دخل ثابت وفى أوقات
محددة .
– قد يتأثر الدخل الثابت الذى يحصل عليه
حامل السند بظروف التضخم مما يقلل من القوة الشرائية لهذا الدخل

شاهد أيضاً

150 رسالة ماجستير فى المحاسبة

نظراً لكثرة الطلبات من محاسبين الصفحة لرسائل ماجستير فى الموضوع ده هتلاقى أكثر من 150 ...

أضف تعليقاً